رياضة

علي خصيف: دعم قيادة الجزيرة وراء الإنجازات

كتب بواسطة

  • المصدر: أبوظبي – أحمد عيسى

أكد الدولي علي خصيف حارس مرمى فريق الكرة بنادي الجزيرة أن دعم قيادة النادي ساعده على تحقيق الإنجازات في مشواره الكروي مع «فخر أبوظبي»، مثل حصوله على لقب أفضل حارس في الدولة ووصوله للمنتخب الوطني ومشاركته أساسياً لسنوات طويلة، إضافة إلى البطولات التي حصل عليها مع المنتخب وفريقه.

وقال خصيف في حوار الذكريات بموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، إن كل ما حققه من نجاح في كرة القدم يعود فيه الفضل بعد الله إلى قيادة النادي ودعم زملائه اللاعبين، والجماهير، ذكراً أن الدعم الكبير الذي حظي به منحه الثقة وزاد من دافعه لتطوير قدراته حتى أصبح على ما هو عليه.

رهبة

واعترف خصيف بأنه شعر بالخوف الشديد والرهبة في أول مباراة شارك فيها بشعار الجزيرة بعد أن انضم إليه من أهلي الفجيرة «الفجيرة حالياً»، وقال: عندما كنت صغيراً، وعمري 15 عاماً، هذا وحده سبب لي الرهبة لأنني كنت أشاهد لاعبين كباراً ومميزين في التلفزيون، وفجأة وجدت نفسي بينهم، ولاحقاً استفدت منهم كثيراً في الملعب، وبعد أن وجدت فرصة اللعب في أول مباراة كنت أيضاً أشعر بالخوف، ولكن بدعم زملائي اجتزت التجربة.

وأكد حارس الجزيرة أن وصوله لارتداء شارة كابتن «فخر أبوظبي» شرف كبير، ومسؤولية، وقال: ليس سهلاً أن تكون قائداً في نادٍ مثل الجزيرة، ووصلت إلى القيادة بحكم الخبرة والسنوات الطويلة في الملاعب، ولعبت مع 3 أجيال مختلفة، وتعلمت من القدامى الكثير، واستفدت من تجاربهم، وبعد أن أصبحت قائداً فإن المسؤولية أصبحت كبيرة، والجيد في الجزيرة أننا لا نتعامل بفهم لاعب كبير ولاعب صغير، كلنا مجموعة وأسرة واحدة نلعب ونقاتل من أجل مصلحة الفريق، وكل لاعب يدعم زميله لأن الهدف مشترك.

قمة الشرف

وعاد خصيف بالذاكرة إلى سنوات سابقة عندما انضم إلى صفوف المنتخب الوطني، قائلاً: اختياري للدفاع عن شعار «الأبيض» كان يمثل قمة الشرف في مشواري، وكنت الحارس الرابع، وبعدها أصبحت الثالث ثم الثاني، حتى ظفرت بمركز الحارس الأساسي في موسم 2009-2010.

واستطرد: الاختيار للمنتخب مختلف تماماً، لأن كل لاعب في الدولة يكون حلمه الدفاع عن قميص «الأبيض»، لكن الاختيار تصاحبه مسؤولية أكبر وأقوى لأن المنتخب يختلف عن النادي، لذلك في بداية اختياري كنت أشعر برهبة كبيرة مع سعادة لا توصف، كان إحساساً غريباً حينها، وبعد كل هذه السنوات الطويلة سعدت دائماً بنيل شرف اللعب في صفوف المنتخب.

لقب

واعتبر حارس مرمى الجزيرة ومنتخبنا الوطني أن أجمل ذكرياته مع المنتخب كان الفوز بلقب «خليجي 21»، ذلك الفوز الذي أسعد الجميع، وقال: لن أنسى أن جمهورنا حضر بأعداد كبيرة إلى البحرين لدعمنا، وكنا نخشى أن نحزنه، لكننا فرحنا جميعاً بالتتويج باللقب.

اظهر المزيد

Ibrahim shahoot

صحفي وكاتب لدي شبكة رؤية الإمارات الآعلامية
تواصل معي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى