منوعات

هل يمكن لرواد الفضاء أن يصابوا بالمرض على متن المحطة الدولية؟ سلطان النيادي يجيب

كتب بواسطة

المصدر: دبي- السيد محمود المتولي

يتساء الكثيرون هل يصاب رواد الفضاء بالمرض داخل المحطة الدولية في الفضاء وماذا يحدث لو حدثت إعماءة أو صاعقة كهربائية أو أي إصابة كيف يتعامل رواد الفضاء مع ذلك؟.

وفي مقطع فيديو يزيد على التسع دقائق نشره سلطان النيادي رائد الفضاء الإماراتي على حسابه الرسمي على منصة x ” تويتر سابقاً” أجاب النيادي على السؤال الذي يشغل بال الكثيرين بنعم قد يصاب رائد الفضاء بمرض، لكنه نادر الحدوث نظراً لأن رائد الفضاء يخضع لحجر صحي لمدة أسبوعين قبل أن ينطلق للفضاء، كما أنه يخضع لفحوصات طبية، ويكون لدى رائد الفضاء لياقة صحية وطبية عالية، حيث تتلاءم أعضاؤهم الداخلية مع الفضاء.

وأضاف النيادي أن رائد الفضاء يجب أن لا يعاني في خلل في أعضائه  الداخلية، ويخضع للتطعيمات اللازمة قبل انطلاق المهمة الفضائية حتى لاتنتقل العدوى بينهم.

وتابع النيادي أنه قد تظهر  بعض الاضطرابات التي تنجم عن القلق والتوتر على هيئة طفح جلدي أو حساسية، من طعام معين أو مواد على متن المركبة، كما يمكن أن يتعرضوا لإصابات نتيجة الصعق الكهربائي أو الدعم داخل المحطة أثناء التنقل داخل المحطة.

وأوضح النيادي أنه إذا حدث ذلك تتوفر في المحطة الإسعافات الأولية اللازمة وضمادات جروح وأجهزة للتعامل مع هذه الحالات كما أن هناك اتصال مباشر مع أطباء مناوبين على مدار الساعة في المحطة الأرضية، وتتوفر بعض المعدات داخل المحطة مثل شنطة خاصة بالتشخيص فيها قياس الضغط، الأكسجين، الكشف على العيون، الأذن، ويتم التواصل مع الطبيب المختص لوصف الأدوية، كما تتوفر شنطة خاصة بالأوعية الدموية وشنطة خاصة بالأدوية والمراهم والأدوية المختلفة حسب الحالة حيث تتوفر صيدلية متكاملة داخل المحطة، وفي  حال عدم وجود اتصال مع الأرض، يوجد بالمحطة كتيب للإرشادات، يشمل الإجراءات كافة وطرق التعامل معها والعلاج المناسب لكل حالة مرضية على حدة.

إذا أصيب رائد الفضاء بإغماءة  يقول النيادي يتم وضعه على طاولة تشبه طاولة العمليات يتم تثبيتها عن طريق أشرطة ويتم توزيع عمل الفريق شخص يقوم بالإنعاش الرئوي وشخص يتواصل مع الطبيب وآخر يحضر الأدوية.

اظهر المزيد

Ibrahim shahoot

صحفي وكاتب لدي شبكة رؤية الإمارات الآعلامية
تواصل معي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى